پیر، 29 اگست، 2005

كميار

ەاں جى كمەار! ذات كے ەم كهوكهر ەوتے ەيں ليكن آباء نےكمەار كا پيشه اختيار كيا اس لئے ەم كمەار كەلواے!ميسوپوٹوميا كى تەذيب برتن بنانے والوں كى تەذيب تهى آج كے برطانيه ميں باغبانى كے بعد دوسرا بڑا شغل برتن بنانا ەے !كهنڈرات سےنكلنے والے مٹى كےبرتن ماڈرن انسان كے لئے اس دور كے انسان كى لكهى ەوى تاريخ كى كتابيں ەيں ! ميں خود برتن بنانا نەيں جانتا كه كئ نسل پەلےسےٹرانسپورٹ (خچروں اورگدهوںپه)اورتجارت ەمارا پيشه ەے آج كل ەم ٹرانسپورٹ كے لئےٹريكٹر اور ٹرالى استعمال كرتے ەيں ەمارے گاؤں ميں ذات پات كے معاملےپه كسى كو نفرت كا شكار نەيں ەونا پڑتا!شايد اس لئے كه ەمارا گاؤں صعنتى طور مضبوط علاقے كا گاؤں ەےيا پهر ميرے گاؤں كے لوگ اچهے ەيں! كل 18/7/2004 كو باتيں ەو رهى تهيں تو بهائ الله يار نے بتايا كه بهٹو صاحب نے غيرذميندار لوگوں كو ووٹ كا حق دلوايا تها!
يه اوقات تهى ەمارى كه ەم كسى گنتى ميں ەى نەيں تهے اللّه جنت نصيب كرے بهٹو صاحب كو امين!! اور هدايت دے ان كى اولاد كو

ایک تبصرہ شائع کریں

Popular Posts