سوموار، 29 اگست، 2005

كميار

ەاں جى كمەار! ذات كے ەم كهوكهر ەوتے ەيں ليكن آباء نےكمەار كا پيشه اختيار كيا اس لئے ەم كمەار كەلواے!ميسوپوٹوميا كى تەذيب برتن بنانے والوں كى تەذيب تهى آج كے برطانيه ميں باغبانى كے بعد دوسرا بڑا شغل برتن بنانا ەے !كهنڈرات سےنكلنے والے مٹى كےبرتن ماڈرن انسان كے لئے اس دور كے انسان كى لكهى ەوى تاريخ كى كتابيں ەيں ! ميں خود برتن بنانا نەيں جانتا كه كئ نسل پەلےسےٹرانسپورٹ (خچروں اورگدهوںپه)اورتجارت ەمارا پيشه ەے آج كل ەم ٹرانسپورٹ كے لئےٹريكٹر اور ٹرالى استعمال كرتے ەيں ەمارے گاؤں ميں ذات پات كے معاملےپه كسى كو نفرت كا شكار نەيں ەونا پڑتا!شايد اس لئے كه ەمارا گاؤں صعنتى طور مضبوط علاقے كا گاؤں ەےيا پهر ميرے گاؤں كے لوگ اچهے ەيں! كل 18/7/2004 كو باتيں ەو رهى تهيں تو بهائ الله يار نے بتايا كه بهٹو صاحب نے غيرذميندار لوگوں كو ووٹ كا حق دلوايا تها!
يه اوقات تهى ەمارى كه ەم كسى گنتى ميں ەى نەيں تهے اللّه جنت نصيب كرے بهٹو صاحب كو امين!! اور هدايت دے ان كى اولاد كو

بدھ، 24 اگست، 2005

جاپان كى ياديں

غلام مصطفے
بلیک بیلٹ لینے کے بعد صرف یہی ایک فوٹو ہے کراٹے گی میں


جاپان میں
جاپان میں نی گاتا کین میں گاشک میں لی ایک تصویر


اومی کوشی
جاپان میں کوگا شہر کے ایک میلے اومی کوشی ماتسوری میں



اس تصویر میں میں ابھی بچه لگتا ہوں ـ ٹوکیو ٹاور پر

سوموار، 22 اگست، 2005

تعليم دشمنى

مغل امپائر يا مغل سلطنت ! بهت سے پاكستانيوں كا فخر هے ـ برصغير كے مسلمان خود كو مغل سلطنت كا جانشين سمجهتے هيں ـ حالانكه وه غير ملكى حمله آور تهے ـ
عيش كوشى ،خدائىكے دعوے،بهائيوں كے قتل ،داشتاؤں سے بهرے محل ـ كے علاوه بهى ان مغليں كے كارنامے هيں بڑى بڑى تعميرات ، قلعے ،محلات،مقبرے، باغات ! ان كي تعميرات ديكهـ كر ادمى متاثر هوئے بغير نهيں ره سكتا ـ مغلوں كى تعميرات عجائبات عالم ميں شامل هيں ـ
مگر ان مغلوں نے كهيں كوئى يونيورسٹى يا سكول نهيں بنوايا كه كهيں اس خطے كے لوگ پڑه لكهـ نه جائيں سارے هي مغل بادشاهوں نے انتهائى ذمه دارى سے پبلكـ كو غير تعليم يافته هى ركهنے كے لئيے اقدامات كرتے رهے ـ
اس جاهليت كى سزا ان مغلوں كى اپنى اولاد كو بهى بگتنى پڑى كه مغل شهزادگان ٹهيلوں پر حليم بيچا كرتے تهے ـ
(تعليميافته گوروں يعنى برطانوى راج ميں )
قيام پاكستان كے كچهـ هى دير بعد اقتدار پر قابض هر ايكـ نے خود كو مغل بادشاه كا جاننشين مغل بادشاه شروع كر ديا ـ
هر حكمران كى كوشش رهى هے كه كسى بهى طرح پاكستان ميں تعليم نهيں هونى چاهئيے مگر تعليم كے فروغ كا ڈرامه ضرور هونا چاهئے ـ
مگر سچے بادشاه اللّه صاحب كا ايكـ اپنا نظام هے چيزوں ميں توازن ركهنے كا ـ اگر ايكـ طرف كچهـ لوگ ستاروں پر كمنديں ڈال رهے هوں تو يه نهيں هو سكتا كه دوسرى طرف لوگ آپنا گدها ريڑه بنانے كى بهى صلاحيت نه ركهتے هوں ـ
قدرت نے اپنے اس توازن كو برقرار ركهنے كے لئے پاكستان ميں جنونى مولوى پيدا كر دئيے جو مدرسے په مدرسه بنائے چلے جا رهے هيں كه لوگ كم ازكم پڑهنا لكهنا جان جائيں ـ
اور مخير كاروبارى پيدا كيے جو تعليم كى دشمن گورنمنٹ كو ٹيكس دينے ميں تو چالاكياں كر جاتے هيں مگر علم دوست مولوى كو چندا دينے ميں كوئى هچكچاهٹ نهيں كرتے ـ
ان جنونى مولويوں اور علم دوست كاروبارى لوگوں كى وجه سے پاكستانى بچوں كى تعليم كا جو قدرتى نظام چل رها هے اس كو فوجى جمهوريه كے روشن خيال نام نهاد جمهوريت والے حكمران ختم كرنے كے در پے هيں ـ
اب يه فوجى حكومت مخير كاروبارى لوگوں كو چندا دينے كے جرم ميں ان شريف لوگوں كى پگڑياں اچهالى گى ـ
جنرل مشرف كے پاكستان ميں كسى كى بهى عزت محفوظ نهيں
حتى كه جنرل مشرف كى اپنى اولاد امريكه ميں امريكه سے ملى هوئى تحفظ كى بهيكـ پر ذنده هے ـ

جمعہ، 19 اگست، 2005

ملكـ سے باهر شادى

تتلياں اڑتى هيں اور ان كو پكڑنے والے

سعى ناكام ميں اپنوں سے بچهڑ جاتے هيں

شاعر مصطفے ذيدى

جمعرات، 11 اگست، 2005

چوده اگست

انگريز سے ازاد هو گر جرنيلوں كا محكوم پاكستان ـ
فوجى جمەوريه پاكستان كو سالگره مباركـ





اگر اپ كو اپنے كمپيوٹر كے لئے يه گهڑياں چاهئيں تو مجهے اى ميل كريں
خاور كىطرف سے يه تحفه آپ سب كے لئے
ميرى اى ميل ـ ellha@yahoo.com



منگل، 9 اگست، 2005

سرخ آندهى

بغداد ميں سرخ آندهى
بى بى سى نے خبر دى هے سرخ اندهى كى ـ
بڑے بزرگ كەا كرتے تهے كه جب كەيں قتل ەوا كرتا تها تو سرخ آندهى آيا كرتى تهى ـ مگر اب اتنے قتل ەوتے ەيں كه سرخ اندهياں بهى تهكـ كر چلنا چهوڑ گئى ەيں ـ اس زمانے ميں خبريں ذبانى سفر كيا كرتى تهيں جب ريڈيو اور ٹى وى نەيں ەوا كرتے تهے ـ سرخ اندهى اس زمانے ميں ظلم ەونے كا اعلان يا خبر ەوا كرتى تهى ـ سرخ اندهى كے بعد دوردورتكـ لوگوں كو پته چل جاتاتها كه كەاں كون قتل ەوا ەے ـ
جب سے ميں نے ەوش سنبهالا ەے ميرے ارد گرد قتل تو كئى ەوئے ەيں مگر ميں نے سرخ اندهى صرف دو دفعه ديكهى ەے ـ آپ يقين كريں كه واقعى ەر طرف ايكـ سرخى سى چها جاتى ەے ـ
كالى اندهى تو تقريبا سب لوگوں نے ديكهى ەو گى گهنگور گهٹايں اپنے جلو ميں ەوا اور بارش كو لے كر چلتى ەيں تو جس طرح اندەيرا چها جاتا ەے اسي طرح سرخ اندهى ميں شام كے وقت شفق كى سرخى كى طرح كى سرخى بادلوں كے سورج كے سامنے آنے سے بنتى ەے اور ەوا ميں اڑنے والے ريت كے ذرات اس سرخى كو منعكس كركے ماحول پر ايكـ سرخى سى طارى كرديتے ەيں ايكـ عجيب طرح كى ەيبت اور رعب ەوتا ەے اس اندهى ميں ـ

پەلى آندهى



ايمن اباد سے جو سڑكـ سيالكوٹ سے ەوتى ەوئى جموں تكـ جاتى ەے يا تهى اس سڑكـ كے قريب بسنے والے لوگ اس كو ديواناں والى سڑكـ كەا كرتے تهے يا اب بهى كەتے هوں گے ـ
يه سڑكـ اتنى چوڑى ەوا كرتى تهى كه ميرى ياداشت كے مطابق ميں نے ٹاەلى كے درختوں كى سات قطاريں گنى تهيں اور ەر دو قطاروں كا درميانى فاصله اب والى پكى سڑكـ سے ڈيڑه گنا تها ـ ان بڑى بڑى ٹاهليوں كى وجه سے يەاں ەلكا سا اندهيرا چهايا رەتا تها ـ
آپ اسے ايمن آباد سے جموں تكـ كا ايكـ چهيدرا سا جنگل سمج ليں ـ
وه اتنے سارے درخت اور اس چوڑى سڑكـ كا رقبعه كيا ەوا ؟
يەاں كيا بندر بانٹ ەوئياور كون كون سے بندر اور بلياں اس بندر بانٹ ميں شامل تهے يه همارا اج كا موضوع نەيں ەے ـ
اس سڑكـ په ايكـ گاؤں دهرم كوٹ نام كا آتا ەے پرانے زمانے ميں اسے دهرم كوٹ تهانه كەا كرتے تهےـ
دهرم كوٹ گاؤں اور تهانے كے درميان اينٹيں پكانے كا ايكـ بهٹه هوا كرتا تها شائد اب ەو مگر دهرمكوٹ تهانه اب دهرم كوٹ چوكـ كەلواتا ەے ـ
تهانے كى بغل ميں اس اينٹوں والے بهٹے په ايكـ عورت كو كچهـ نامعلوم لوگوں نے گينگ ريپ كركے قتل كرديا تها ـ
اس عورت كے قتل كے دوسرے دن سرخ اندهى چلى تهى ـ بزرگوں كا كەنا ەے كه سرخ آندهى ميں شامل مقتول كا خون اس آندهى كو سرخ كر ديتا ەے ـ سرخ آندهياں ظلم كے خلاف قدرت كا ناراضگى كا اظەار ەوتا ەے ـ

دوسرى آندهى



تحصيل گوجرانواله كا ايكـ چهوٹا سا گاؤں ٹور كلاں جسے مقامى لوگ ٹوراں كەتے ەيں كسى بهى سڑكـ پر واقع نەيں ـ
گوجرانواله سے نكلنے والى دو سڑكيں پسرور روڈ اور فيروزواله روڈ ! ان دونوں سڑكوں كے درمياں كتنے ەى چهوٹے چهوٹے گاؤں بغير سڑكـ كے ەيں ـ ٹوراں بهى ان ديەاتوں ميں سے ايكـ ديەـ ەےـ
اس گاؤں ٹوراں كا ايكـ لڑكا رياست ەوا كرتا تها يه لڑكا گورنمنٹ كے كسى محكمے ميں ملازم تها لوگوں كے گهروں ميں ڈى ڈى ٹى كے مفت چهڑكاؤ اور كونين كى كڑوى گولياں بانٹنے كا كام كرتاتها ـ
رياست نام كا يه لڑكا علاقے ميں ٹوراں نام كے گاؤں كى پەچان تها ـ انتەائى ملنسار اور خوش اخلاق رياست كو بهى قتل كرديا گيا تها رياست كے قتل پر اس علاقے ميں جس نے بهى سنا كه رياست قتل هو گيا ەے ـ بے ساخته هر ادمى كے منه سے نكلا كه رياست كو قتل كرنے كى كيا ضرورت تهى ـ
رياست ٹوراں والے كے قتل پر بهى سرخ آندهى چلى تهى ـ
آج بغداد ميں كتنے ەى رياست قتل هو رهے ەيں اور كتنى ەى عورتيں ريپ هو رهى ەيں
پهر سرخ اندهياں تو ائيں گى ـ